اقتصادنا اليوم : هل يتراجع البنك المركزى عن التعويم الكلى للجنية بعد تردى الوضع الاقتصادى للدولة ؟

هل يتراجع البنك المركزى عن التعويم الكلى للجنية بعد تردى الوضع الاقتصادى للدولة ؟




هل يتراجع البنك المركزى عن التعويم الحر للجنية بعد تردى الوضع الاقتصادى للدولة ؟
قام البنك المركزي برئاسة طارق عامر باتخاذ قرار تعويم الجنيه في بداية نوفمبر الماضي، ولك من أجل السيطرة على ارتفاع سعر الدولار، ولكن وبعد ما يقرب من الشهرين على هذا القرار وصل الدولار إلى مستويات قياسية لم يصل إليها من قبل، هذا بجانب أزمات أخرى كثيرة في السلع الأساسية والدواء. وحول قرار تعويم الجنيه والأزمات السائدة في مصر قال أستاذ الاقتصاد الدكتور علي عبد الرؤوف، في مداخلة هاتفية له ببرنامج “صباحك عندنا” على قناة “المحور” الفضائية، أنه يجب على الحكومة أن تتراجع فوراً عن قرار التعويم الكلي إلى تعويم مدار وموجة قبل تفاقم الأزمة. وأضاف أنه على البنك المركزي التدخل السريع وإقرار تعويم موجه، لفترة ما لتخفيض السعر نسيبًا عما هو الآن، من أجل لسلع الإستراتيجية الهامة، ويجب أيضاً تثبيت وتخفيض الدولار الجمركي وإلا سيدق ناقوس الخطر وستستمر الأزمة.

من فضلك شارك هذا الموضوع اذا اعجبك

ضع تعليقا أخي الكريم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة المحترف للمعلوميات ©2012-2013 | ، نقل بدون تصريح ممنوع . Privacy-Policy| أنضم ألى فريق التدوين