تابعنا على فيسبوك

الخميس، 29 ديسمبر، 2016

مركز ابحاث فاروس فى اغرب واخطر تصريحات عن سعر الدولار فى النصف الاول من 2017




مركز ابحاث فاروس فى اغرب واخطر تصريحات عن سعر الدولار فى النصف الاول من 2017
في أحدث تقرير لمركز بحوث السوق التابع لشركة فاروس للأوراق المالية، كشف فيه عن انخفاض سعر الدولار أمام الجنيه المصري خلال العام القادم واستقراره عند 14 جنيه في نهاية النصف الثاني من عام 2017، عندما تتدفق العملة الأجنبية للبلاد بعودة مصادرها إلى ما كانت عليه. وقال التقرير أن السبب في أزمة الدولار الحالية في مصر يعود تزايد الطلب على العملة الأمريكية لعدة أسباب، ذكر منها تراكم الطلب على الدولار منذ اشتداد أزمة العملة الأمريكية فى منتصف 2016، واحتفاظ المستثمرين الأجانب فى مصر بأرباحهم بالدولار الأمريكي وليس الجنيه ورفض البعض تحويل إلى العملة المصرية. وأضاف التقرير أن الأزمة الحالية بالإضافة إلى الأسباب السابقة ترجع إلى نقص المعروض من الدولار بسبب ضعف مصادر العملة الأجنبة بالبلاد، بفعل انهيار السياحة وضعف الاستثمارات الأجنبية، واحتفاظ البعض بالدولار إلى الآن بسبب القلق الشديد من القادم، وأكد التقر على أنه فور عودة هذه المصادر إلى طبيعتها في منتصف العام القادم سوف تنخفض أسعار الدولار إلى 14 جنيه.

ليست هناك تعليقات:
التعليقات