تابعنا على فيسبوك

الثلاثاء، 6 ديسمبر، 2016

موجة ارتفاع جنونية للدولار مساء تعاملات اليوم الثلاثاء



موجة ارتفاع جنونية للدولار مساء تعاملات اليوم الثلاثاء
يشهد الدولار اليوم موجة من  الارتفاع في تعاملات البنوك  المسائية ، اليوم الثلاثاء المواق 6-12-2016، بعد موجة الهبوط التى شهدهافى التعاملات الصباحية. ومن المتعارف عليه أن ارتفاع سعر الدولار ينتج عنه إرتباك فى الاقتصاد المصرى الذى هوى بسعر الجنيه المصرى إلي نصف القيمةالحقيقة له تقريباً. اضافة الى أن سعر الدولار يرتبط بأسعار المستوردات من الخارج سواء كانت تلك السلع:سلع غذائية أوملبسأو الأدوات والأجهزة الكترونية أوأثاث منزلى. أسعار الدولار اليوم فى البنوك الرسمية |التعاملا المسائية بالبنوك المصرية

تأكيدا لما نشرته " اقتصادنا اليوم ". البنك المركزى يوقع اتفاقية تبادل عملات مع الصين بـ18 مليار يوان





“القاهرة بكين.. باى باى يا دولار”.. البنك المركزى يوقع اتفاقية تبادل عملات مع الصين بـ18 مليار يوان
أعلن البنك المركزى المصرى، عن توقيع اتفاقية تبادل العملات مع الصين، بقيمة 18 مليار يوان، مقابل ما يعادلها بالجنيه المصرى، وذلك لمدة 3 سنوات يمكن تمديدها بموافقة الطرفين، مؤكّدًا أن هذه الاتفاقية تحقق منفعة للبلدين، وتؤكد قوة العلاقة الممتدة بينهما، وتظهر دعم الصين لبرنامج الإصلاح الاقتصادى المصرى. وأضاف البنك المركزى، فى بيان صادر عنه، اليوم الثلاثاء، أن هذا الاتفاق يدل على مدى الدعم الدولى القوى الذى تحظى به مصر فيما يتعلق ببرنامجها للإصلاح الاقتصادى، وأنه مكمل لسلسلة من التدابير التى اتخذتها مصر بهدف إطلاق العنان للإمكانات الهائلة للاقتصاد المصرى. مسؤول بالبنك المركزى: قيمة الصفقة 18 مليار يوان بما يعادل 2.6 مليار دولار وفى هذا الإطار، قال مسؤول رفيع المستوى بالبنك المركزى المصرى، إن حجم اتفاق تبادل العملات مع الصين، الذى تم توقيعه اليوم، يبلغ 18 مليار يوان بما يعادل 2.6 مليار دولار أمريكى، مؤكّدًا أن سعر الجنيه المصرى أمام اليوان الصينى وقت توقيع الاتفاقية هو أساس التسعير، وأن الاتفاقية ستدخل حيز التنفيذ خلال الأيام المقبلة، لتبدأ البنوك فتح اعتمادات مستندية للاستيراد من الصين باليوان بدلا من الدولار، إضافة إلى دراسة شراء وبيع اليوان من البنوك خلال الشهر الجارى. وزير المالية الأسبق: تبادل العملات يدعم تجارة مصر والصين.. وعلينا زيادة إنتاجنا لـ60% من الناتج وفى السياق ذاته، أكد الدكتور ممتاز السعيد، وزير المالية الأسبق، أن آلية تبادل العملات مع الصين من شأنها دعم التبادل التجارى بين البلدين، وتخفيف العبء على ميزان المدفوعات المصرى، فبدلًا من الضغط على الدولار، سيكون التعامل فى الحركة التجارية بين مصر والصين بالجنيه المصرى مقابل اليوان، ما يدعم التبادل التجارى بين البلدين. وقال “السعيد” فى تصريحات خاصة لـ”اليوم السابع”، إنه كى يتم تحقيق أقصى استفادة من هذه الاتفاقية، بحيث تكون لصالح مصر، لا بد من أن يعمل المصريون، حكومًة وشعبًا، على الاتجاه نحو الاعتماد على المنتج المحلى بدلًا من المستورد، مشدّدًا على أن تحقيق النهضة الحقيقية لن يتم إلا من خلال الاعتماد على الاكتفاء الذاتى. وأشار وزير المالية الأسبق فى تصريحه، إلى أن الإنتاج الزراعى والصناعى فى مصر لا بدّ من أن يصل إلى 60% على الأقل من إجمالى الناتج المحلى، سواء فى الغذاء، من قمح وذرة وزيت وغيرها من السلع، أو فى الكساء وصناعة الملابس، بحيث يعتمد المواطنون على الملابس مصرية الصنع بدلا من المستوردة. عضو “اتحاد الصناعات”: القرار يفيد مصر.. ويجب ضم الروبل الروسى من جانبه، قال محمد البهى، عضو مجلس إدارة اتحاد الصناعات المصرية ورئيس لجنة الضرائب بالاتحاد، إن اتفاقية تبادل العملات بين مصر والصين، التى تم توقيعها اليوم على أن تُفعّل خلال الفترة المقبلة، تصب فى صالح مصر، خاصة فى ظل انخفاض قيمة اليوان الصينى لـ30% مقارنة بالعملات الأخرى. وأضاف “البهى” فى تصريحات خاصة لـ”اليوم السابع”، أن الاتفاقية لها كثير من المميزات، أهمها انخفاض تكلفة الاستيراد نظرًا للتعامل باليوان بشكل مباشر، بدلاً من تحويل المبلغ المطلوب للاستيراد من جنيه لدولار ثم لـ”يوان”، الأمر الذى يخفف الضغط على الدولار، خاصة فى ظل ارتفاع سعره فى الوقت الحالى، ما يؤدى لانخفاض قيمته بفعل مبدأ العرض والطلب، إضافة أيضًا إلى تشجيع السياحة الصينية لمصر، نتيجة سهولة التعامل بـ”اليوان”، لافتًا إلى أن مصر تستفيد وفقا للاتفاقية من انخفاض قيمة اليوان، الذى يؤدى لانخفاض تكلفة الاستيراد والتعاملات التجارية مع الصين، وهو ما يصحح أوضاعا اقتصادية قائمة أهمها أننا لم نستفد من خفض قيمة أيّة عملة طوال الفترة الماضية بسبب ارتفاع سعر الدولار. وطالب عضو مجلس إدارة اتحاد الصناعات المصرية ورئيس لجنة الضرائب بالاتحاد، بضرورة ضم عملات أخرى لاتفاقيات تبادل العملات مع مصر، خاصة عملات الدول التى توجد بينها وبين مصر تعاملات اقتصادية واسعة، وعلى رأس سلة العملات المهمة لنا يأتى “الروبل” الروسى، نظرا للتعاون بين مصر وروسيا فى المشروعات القومية، ولأهمية وكثافة السياحة الروسية الوافدة لمصر، مشيرا إلى أن ضم عملات جديدة يخفف الضغط على الدولار، خاصة أن الولايات المتحدة الأمريكية لا تعد فى المرتبة الأولى من حيث الدول التى لديها مصالح اقتصادية مع مصر، مقارنة بالصين وروسيا.

المصرية للتمويل والاستثمار”: الدولار سيصل لهذه القيمة مطلع 2017!!




المصرية للتمويل والاستثمار”: الدولار سيصل لهذه القيمة مطلع 2017!!
أشاد محسن عادل، نائب رئيس الجمعية المصرية للتمويل والاستثمار، بإعلان البنك المركزي عن وصول الاحتياطي النقدي لـ23 مليار دولار، لافتا إلى أنه رقم معقول جدا، ويقربنا من الحد الآمن وهو 25 مليار دولار. وقال عادل، في مداخلة هاتفية مع برنامج “صالة التحرير” على قناة “صدى البلد”، أن الاحتياطي يساعد على تحجيم سعر الدولار، وعمل توازن داخل السوق المالية المصرية ومواجهة السوق السوداء بشكل حاسم، مشددًا: “ارتفاع الدولار وتخطيه حاجز 18 جنيهاً لن يستمر طويلاً، وسوف يهبط الدولار ويفقد من قيمته لأن قيمة الجنيه المصري ليست هكذا. وأضاف عادل، أنه بحلول الربع الأول من العام الجديد، سيتراجع الدولار إلى 15 جنيهًا، وأن وصول الدولار إلى هذا السعر مقابل الجنيه سيساهم في دفع المواطن إلى التوجه إلى البنوك لبيع الدولار الموجود بحوزته، ولن يزيد سعر الدولار على 18 جنيهًا، مشيرًا إلى أن السبب في ذلك سيكون لحصول مصر على الدفعة الثانية من قرض صندوق النقد الدولي، خلال هذا الشهر والبالغ قيمته مليار دولار، وكذلك قرض البنك الإفريقي البالغ نصف مليار دولار.

عاجل : الدولار يسجل 18 جنيهًا فى تعاملات الثلاثاء



عاجل : الدولار يسجل 18 جنيهًا فى تعاملات الثلاثاء
استقر سعر صرف الدولار الأمريكى أمام الجنيه المصرى، اليوم الثلاثاء، حيث بلغ متوسط سعر صرف الدولار الأمريكى أمام الجنيه المصرى، 17.6534 جنيه للشراء و18.0609 جنيه للبيع، وسجل اليورو الأوروبى 18.8627 جنيه للشراء و19.3089 للبيع. ووفقًا لمتوسط أسعار البنك المركزى المصرى، سجل الجنيه الإسترلينى 22.4410 جنيه للشراء و22.9662 جنيه للبيع، وسجل الفرنك السويسرى 17.4752 جنيه للشراء و17.8856 جنيه للبيع، وبلغ الين اليابانى “100 ين” 15.4462 جنيه للشراء و15.8054 جنيه للبيع، وسجل سعر صرف اليوان الصينى 2.5642 جنيه للشراء و2.6244 جنيه للبيع. وعلى مستوى أسعار صرف العملات العربية مقابل الجنيه، بلغ سعر صرف الريال السعودى 4.7070 جنيه للشراء و4.8158 جنيه للبيع، وسجل الدينار الكويتى 57.8119 جنيه للشراء و59.2664 جنيه للبيع، وسجل الدرهم الإماراتى 4.8059 جنيه للشراء و4.9177 جنيه للبيع.

عاجل : تنافس البنوك من اجل الدولار وبنك البركة يقدم اعلى سعر لشراء الدولار



عاجل : تنافس البنوك من اجل الدولار وبنك البركة يقدم اعلى سعر لشراء الدولار
سعر الدولار اليوم الثلاثاء 6 ديسمبر فى مصر : بنك البركة سعر الشراء جنية 17.76، سعر البيع 18.09جنية . بنك الشركة المصرفية العربية الدولية   سعر الشراء جنية 17.75، سعر البيع 18.05جنية . بنك مصر إيران  سعر الشراء جنية 17.75، سعر البيع 18.05جنية . مصرف أبوظبى الأسلامى  سعر الشراء جنية 17.75، سعر البيع 18.10جنية . البنك الأهلى المصرى سعر الشراء جنية 17.50، سعر البيع 17.75جنية .

الاثنين، 5 ديسمبر، 2016

البنك المركزي المصري يتخذ قرار جديد بشأن الدولار .. تعرف على سعر الدولار الآن




البنك المركزي المصري يتخذ قرار جديد بشأن الدولار .. تعرف على سعر الدولار الآن
على الرغم من تراجع أسعار الدولار في معظم البنوك العاملة في مصر اليوم، وذلك نتيجة لانخفاض الطلب على الدولار وذلك وفق ما أعلنه وزير المالية عمرو الجارحي من أن القرار الجمهوري الأخير لرئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي الخاص بتعديل التعريفة الجمركية لعدد 364 سلعة بقيم تتراوح ما بين 10% و 20% و30% وحتى 500% لبعض الأنواع من السلع ستؤدي إلى خفض عمليات الاستيراد وبالتالي خفض الطلب على الدولار وهو ما حدث حتى الآن حيث انخفضت أسعار الدولار نتيجة لانخفاض الطلب عليه من قبل التجار والمستوردين والذين كانوا السبب الاساسي في إرتفاعه في الأسبوع الماضي. وقد أعلن البنك المركزي المصري اليوم عن سعر جديد للدولار يعتبر أعلي من البنوك الأهلي المصري وبنك مصر وبنك القاهرة حيث بلغ سعر الدولار في البنك المركزي المصري اليوم 4 ديسمبر 2016 نحو 17.6283 جنيه للشراء و 18.0520 جنيه للبيع في ختام تعاملات اليوم

توقعات مؤسسة “فوكس إيكونوميك” المالية حيال سعر تداول الدولار الأمريكي خلال العام المقبل 2017



توقعات مؤسسة “فوكس إيكونوميك” المالية حيال سعر تداول الدولار الأمريكي خلال العام المقبل 2017
قامت مؤسسة فوكس إيكونوميك بإصدار دراسة  بحثية لها تتوقع فيها  السعر الذى  من الممكن أن يتم التداول عليه للدولار فى البنوك المصرية و أيضا مكاتب الصرافة حيث أنه من المعروف أن مؤسسة فوكس إيكونوميك هى مؤسسة متخصصة فى عمل الأبحاث و الدراسات بخصوص الأسواق المالية فإنها تقوم بعمل الدراسات العالمية بالإضافة الى الدراسات المحلية للأسواق المالية  و أن من الاسباب التى دعت المؤسسة للقيام بمثل هذه الدراسة خاصة الأسواق المالية المصرية هو ذلك الأرتفاع الجنونى الذى شهدة الدولار فى مقابل الجنية المصرى خلال الفترة القصيرة الماضية و الذى يرجع سببة الى سوء الأخوال الأاقتصادية التى تشهدها البلاد فى الوقت الراهن . و قد جاء فى الدراسة البحثية التى قامت بنشرها مؤسسة فوكس ايكونوميك العالمية أن قرار البنك المركزى فيما يتعلق بقراره بتحرير الجنية المصرى بالإضافة إلى سوء الأحوال الإقصادية هو ما جعل السوق هو من يتحكم فى سعر الدولار فأصبحت العملية هنا مرتبطة بالعرض و الطلب على الدولار  . توقعات مؤسسة فوكس ايكونوميك عن سعر الدولار امام الجنية المصرى خلال عام 2017 توقعت مؤسسة فوكس إيكونوميك بأن سعر الدولار داخل البنوك المصرية سيكون بمقدار 17.97 جنية مصرى فى عام 2017 و بذلك يكون التقرير الذى قامت بنشرة مؤسسة فوكس إيكونوميك هو عكس التوقعات حيث كان يأمل الجميع بإنخاض سعر الدولار خلال عام 2017 و علقوا الأمال على ذلك الأتجاه و لكن بحسب تقرير مؤسسة فوكس فقد تخيب أمال بعض من الناس على ذلك كما تطرق التقرير أيضا إلى سياسة التقشف التى تتبعها الحكومة فى الوقت الحالى فى محاولة منها إلى رفع و تحسين الوضع الأقتصادى خلال الفترة القادمة و لكن هذه السياسة سوف تأتى بمردود عكسى خاصة على المواطن المصرى محدودى الدخل فسوف يلاقى معاناه شديدة بسبب تلك السياسة التى تتبعها الحكومة المصرية حاليا فان ذلك سوف ينعكس عليه من عده إتجاهات أهمها هو ذلك الأرتفاع الجنونى فى أسعار بعض السلع الأساسية  بالإضافة الى عدم توافرها و أيضا سوء الخدمة المقدمة من  الحكومة إليه توقعات مؤسسة “فوكس ايكونوميك”  عن الحالة الإقتصاد المصرية 2017 . كما نشرت  مؤسسة فوكس إيكونوميك فى تقريرها  عن توقعاتها للحالة الإقتصادية المصرية خلال عام 2017 بانه يمكن ان يرتفع النمو الاقتصادى المصرى فى خلال العام الحالى بنسبة قد تصل الى 3.5 % و من الممكن ان يتم ذلك من خلال سياسة التقشف التى تتبعها الحكومة المصرية فى الوقت الحالى كما نشر فى التقرير ايضا انه من المتوقع ان يرتفع النمو  الإقتصادى حتى يصل الى 4% فى عام 2017 و لكن مع إتباع نفس نهج الحكومة المصرية فى سياسة التقشف التى تقوم بإتباعها . كما نشر فى التقرير و الدراسة التى قدمتها مؤسسة فوكس ايكونوميك علقت  فيها على قرار البنك المركزى بشأن تحرير سعر الجنية المصرى أمام العملات الأخرى أن هذا القرار سوف يساعد فى خفض نسبة العجز فى الموازنه العامة و ذلك بنسبة قد تصل إلى 10.8 % و ذلك بالمقارنه مع النسبة الحالية و هى 12% كما أن المؤسسة  توقعت أيضا أن تنخفض هذه النسبة لتصل إلى 9% خلال عام 2017 و لكن مع الاخذ فى الإعتبار أن تسير الحكومة المصرية على نفس النهج الذى تتبعة حاليا فى سياسة التقشف و التى لم يتحمل نتائجها سوى المواطن المصرى محدودى الدخل الذى لا يمتلك تحمل كل تلك الأعباء وحده كما أضاف التقرير أيضا فى الدراسة التى تم نشرها الى أن سعر المنتجات و السلع المحلية سوف تزداد إرتفاعا لم تشهده الأسواق من قبل خلال الأيام القادمة و يرجع ذلك الى إرتفاع سعر الدولا أمام الجنية المصرى و ذلك بسبب أن الدولة تقوم بإستيراد بعض السلع الأساسية من الخارج بالعملة الصعبة التى أرتفعت بشكل جنونى مقابل الجنية المصرى بالإضافة إلى سياسة الدوله فى خفض الدعم و لاسيما عن بعض الخدمات الهامة و منها الكهرباء  الأمر الذى بدأ يعانى منه المواطن المصرى حاليا  .